بني انصارسيتي  : اخبار محلية-  اخبار وطنية -  رياضة  - فن وثقافات
بني انصارسيتي  : اخبار محلية-  اخبار وطنية -  رياضة  - فن وثقافات
بني انصارسيتي  : اخبار محلية-  اخبار وطنية -  رياضة  - فن وثقافات
بني انصارسيتي  : اخبار محلية-  اخبار وطنية -  رياضة  - فن وثقافات

جماعة بني شيكر: التهميش والإقصاء يرحبان بكم

بني انصارسيتي.كوم


مواطنون بجماعة بني شيكر في اتصال ب “صوت الناظور”، قالوا “أن ما تعيشه مجموعة مدارس بني شيكرالمركزية وكذالك الفرعيات التابعة لنفس المؤسسة إمهارشن إقمباع وغيرها من المدارس لا يخفى على أحد ، فهي بلا بنيات تلائم التعليم مؤسسات شبيهة بالبيوت الفليسطنية ،
 
وأقسامهاعلى قلتها شبه مهجورة وتحولت الى مرتع للأزبال، أما المراحيض فتحمل الاسم فقط بعدما ظل دورها صوريا في غياب البنية التحتية” وكذالك الخطر الناجم عن الطريق الذي يتواجد أمام بوابة المؤسسة وكذالك أخطار ناجمة عن تعرية خيوط كهربائية وغيرها من الاخطار كالهشاشة …وكذالك البعد عن المؤسسات . وعبر هؤلاء، عن حسرتهم بعد انقطاع أبنائهم عن الدراسة، إثر الوضعية الكارثية التي تعرفها مؤسستهم المدرسية ، وطالبوا المسؤولين بالتفاتة إلى وضعية التعليم بهوامش جماعة بني شيكر، خصوصا وأن المنطقة تعاني من ارتفاع نسبة الأمية، فضلا عن الفقر والتهميش والعزلة. وإلى غاية أن يتم الالتفات إلى هذه المدرسة، وغيرها من مدارس الجماعة التي تعاني الكثير من المشاكل ، يبقى أمل السكان في تعليم أبنائهم بكرامة وفي ظروف جيدة معلقا إلى أجل غير معلوم.راسلت وزارة التربية الوطنية المؤسسات التعليمية بالناظور و باقي المدن بخصوص استئناف ورش التأهيل الذي أطلقه الوزير السابق محمد حصاد الذي أعفي مطلع أكتوبر الماضي.وكذالك نطرح هذا السؤال لما لم تستفد المؤسسات المذكورة سلفا من المنح 3 ملايين سنتيم التي إستفادت منها عددة مؤسسات تعليمية بالناظور وخارج الناظور ؟…أليست جزءا من النفوذ الإقليمية ؟و في الوقت الذي تعاني المؤسسات التعليمية من خصاص حاد في الوسائل التعليمية و متطلبات العمل كشبكة الإنترنت و خدمة النظافة و تعثر ورش إزالة المؤسسات ذات البناء المفكك فضل أمزازي بعث الروح من جديد في برنامج التأهيل الذي خلق متاعب مالية و تقنية لعدد من المؤسسات التعليمية موازاةً مع الحديث عن اعتزام الوزارة صرف حوالي 15 مليار كجزء من مفعولها بسرعة بالنسبة إلى التمويل اللازم من خلال منح 3 ملايين سنتيم لكل مؤسسة تعليمية بالناظور و المدن الاخرى مع إصدار تعليمات بمد اليد من جديد لطلب مساهمات من الخواص و السلطة و المنتخبين.و استناداً إلى التوجيهات التي تلقتها المديريات الإقليمية نهاية يناير الماضي اكتفت بتحديد المواصفات التقنية المطلوبة في عملية التأهيل الجديدة بعد أن قام الوزير السابق بإلزام المدراء بصباغة جميع المؤسسات وهي العملية التي انتهى مفعولها بسرعة بالنسبة إلى عدد من المؤسسات إما بسبب ضعف جودة الصباغة أو اعتباراً لموقعها.مذكرة تأهيل الفضاءات الخارجية الجديدة نصت على تأهيل مداخل المؤسسات التعليمية و حددت لذلك قياسات خاصة بمساحة الأبواب و شكل تصميمها و مخدعاً خاصاً بحراس الأمن و مساحةً لإشهار اسم المؤسسة و العلم الوطني كما تنطبق نفس المواصفات على مدخل الاساتذة و مدخل المكتبات و ممرات الراجلين إضافةً إلى ساحة الإستراحة و أماكن وقوف السيارات التي يمنع دخولها إلى فضاءات المؤسسات التعليمية بعد أن اشترطت تهيئتها وفق متطلبات قد يصعب تنزيلها لاعتبارات شتى.كما نصت مذكرة التأهيل الخارجي على ضرورة تشجير المؤسسات التعليمية مع تجديد أثاث التهيئة الخارجية و صيانة المنشآت الفنية و إحداث بعض الإضافات كبناء سقيفة مخصصة لاستراحة التلاميذ.
 
 

Bninsarcity .net

أخبار وطنية | مناسبات | أخبار محلية | بني انصارسيتي | اخبار عالمية | رياضة | فن وثقافة | مؤسساتنا | تكنولوجيا | صوت وصورة | تواتون-Twatun | أعمدة الرأي | موضة | الرأي الحر | حوارات اسبوعية | حوادث | سياسة | إقتصاد | وظائف | ARTICULO DE OPINION | دين ودنيا | فرخانة وبني شيكر | خاص بالطلبة والتلاميذ