وعُثر على الآثار خلال أعمال حفر للبعثة في منطقة " كوم الخلجان" الواقع على الحدود الفاصلة بين "محافظتي الشرقية والدقهلية"  

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، مصطفى وزيري، أن المقابر تحتوي بداخلها على قطع حيوانية ملحقه بها، ومجموعة من الفخار الأسود المعروف بـ"فخار تل اليهودية" المميز لفترة الهكسوس.

وعثرت البعثة على أوان دائرية الشكل، وأخرى على شكل الكمثرى وحوامل مصنوعة من الفخار. وكان داخل أحد هذه الأواني قطع
صغيرة تحمل نقوشا وزخارف مميزة لهذه الفترة

وقال رئيس قطاع الآثار المصرية أيمن عشماوي، إن البعثة عثرت على 20 قطعة أثرية حتى الآن جميعها تأخذ وضع القرفصاء، وتعود إلى فترة ما قبل الأسرات، ومعظمها في حالة غير جيدة.

كما عثرت البعثة على بعض المتاع الجنائزي داخل المقابر، منها مجموعة من الأواني الفخارية وبعض الأدوات الحجرية، مثل الشفرات والسكاكين البدائية.